بكين تطلق سراح أسقف صيني بعد احتجازه لسبعة اشهر (الفاتيكان)

الفاتيكان (أ ف ب) – أعلن الفاتيكان الجمعة ان السلطات الصينية أطلقت سراح أسقف صيني بعد عزله من أبرشيته واعتقاله لمدة سبعة اشهر.

وكان الكرسي الرسولي قد أعرب في حزيران/يونيو الماضي عن “قلقه العميق” على مصير الأسقف بيتر شاو جيومين وقال انه محتجز في مكان غير معروف بعد فقدان اثره.

كما أعرب اصدقاء الأسقف عن خشيتهم من ان تكون السلطات الصينية تحاول اجبار شاو على التحول من الكنيسة السرية التي يعترف بها الفاتيكان الى الرابطة الكاثوليكية الوطنية الصينية.

واعلن الناطق باسم الفاتيكان غريغ بوركي انه تم اطلاق سراح الاسقف في 3 كانون الثاني/يناير.

وبحسب موقع “آسيانيوز” المتخصص بالشؤون الدينية فقد اعتقل شاو في 18 أيار/مايو بعد “دعوته” للقاء مسؤولين من مكتب الشؤون الدينية الصيني.

واثار اختفاؤه مشكلة بين الفاتيكان والصين اضافة الى تعقيد المباحثات بينهما التي تهدف الى تحسين العلاقة المتأزمة منذ زمن بسبب الخلاف حول من يملك السلطة لتعيين اساقفة في البلاد.

فرجال الدين الذين يختارهم الحزب الشيوعي تقبل بهم روما احيانا في حين ان الاساقفة الذين يختارهم الفاتيكان لا تعترف بهم الحكومة بل تتساهل حيال وجودهم ما يزيد الامور تعقيدا.

ويقدر وجود نحو 12 مليون كاثوليكي في الصين منقسمين بين الكنيستين السرية والرسمية.

© 2018 AFP

المصدر : France 24