محدودية الخيارات تضع نجوم التسجيلات على المحك

محدودية الخيارات تضع نجوم التسجيلات على المحك

المريخ يركز على نجوم الأهلي والأمل.. المجلس متمسك بفولة والجماهير تنتظر داؤود

الضو قدم الخير: المجلس لا يملك المال.. وعليه أن يدقق في الاختيار  

حافظ محمد أحمد

تشير كل التوقعات إلى أن انتدابات المريخ في فترة الانتقالات الحالية ستكون هي الأقل عدداً ،ويتمني أنصار الأحمر أن تكون ناجحة قياساً بمحدودية عدد الوافدين الجدد في التسجيلات قياساً بالظروف المالية التي يمر بها مجلس الإدارة.

وقطع مولانا جمال حسن سعيد أن المريخ متمسك باللاعبين قصاري وفولة بعد أن أضاف ضياء الدين.

الانتدابات الجديدة التي ستقتصر على محدود من اللاعبين ستكون محط الأنظار ومحور الاهتمام بعد أن رافقتها أحاديث كثيرة.

ورأى الضو قدم الخير أن مجلس المريخ مطالب بالتدقيق بعد أن اقتصرت تسجيلاته على عدد قليل من اللاعبين مشيراً إلى أن المجلس سيجد صعوبات بالغة في إضافة أجانب لكون المجلس عانى بشدة في تسجيلات الوطنيين ،مشيراً إلى أن المجلس لا يملك المال الكافي وهو ما يجعله يدقق أكثر في اختياراته.

الوافدون الجدد على المحك

ضياءءلن يضيف المريخ أكثر من 5 لاعبين حتى وإن تمكن مجلس الإدارة من إضافة كل اللاعبين المرصودين وبحسب حديث الأمين العام للنادي طارق سيد المعتصم لن تزيد الانتدابات عن 5 لاعبين فقط وربما تتقلص إلى 3 ،ما يعني أن كل الوافدين الجدد سيكونوا على المحك إذ أن إخفاق اثنين أو ثلاثة منهم سيصعب مهمة الفريق بشدة ،بعد أن كشفت مباريات خواتيم الموسم أن الفريق بحاجة فعلياً للاعبين جدد يسدون بعض الثغرات التي ظهرت ،محدودية الخيارات والانتدابات هذا الموسم ستضع كل الوافدين الجدد على المحك ومضاعفة المجهود حتى يحققوا الإضافة المطلوبة ،وأقصى ما يتمنها أنصار الأحمر أن يكون الوافدون الجدد على قدر التحدي.

إضافات دون ضجة ،ومشاركات بلا ضغوط

على الرغم من ظهور أكثر من لاعب مميز هذا الموسم غير أن فترة الانتدابات الحالية لم تشهد سباقاً على لاعب يطلق عليه لقب نجم التسجيلات الأول ،ولم تشهد الانتدابات الحالية سباقاً محموماً من قبل المريخ والهلال على لاعب محدد ،وفي هدوء كامل أضاف الهلال أكثر من لاعب ،فيما سجل المريخ ضياء الدين بهدوء كامل وفي وقت متأخر أمس الأول ،الهدوء الذي سبق تسجيل ضياءالدين أو أي لاعب آخر سيبعده عن الضغوط ليكون أي لاعب أمام تحد مع نفسه فقط دون أي ضغط جماهيري أو إعلامي إذ لا يوجد لاعب سلطت عليه أضواء ليكون تحت الضغط ،ولن يكون أي لاعب قادم للمريخ معرضاً لأية ضغوط ما يجعله قابلاً للنجاح حال كان يملك الإمكانات التي تكفل له النجاح.

////////////

الطريق ممهد أمام ضياء الدين

ضياء الديننسيكون الطريق ممهداً أمام الوافد الجديد ضياء الدين محجوب الذي راهن عليه مدربه ماو بعد أن أشرف عليه مع الأمل عطبرة ،وأرسل ماو تطمينات للجماهير المريخية مؤكداً أنه يثق بشدة في نجاح ضياء الدين لافتاً إلى أنه لاعب محور مميز للغاية ولن يجد صعوبة في تحقيق النجاح وذهب أبعد من ذلك وراهن عليه ،وكان ماو قد أكد في وقت سابق أنه سيعتزل التدريب إن لم يحقق التكت النجاح مع المريخ ويشارك أساسياً ،وسيكون الطريق ممهداً أمام ضياء ليحقق النجاح لكون الفريق يفتقد للاعب المحور بذات مواصفات الوافد الجديد ،في ظل إصابات متلاحقة تعرض لها محمد الرشيد وعدم قدرة إبراهيم جعفر على فرض نفسه أساسياً ،فيما سيغادر فييرا ،وهو يجعل فرص الوافد الجديد وافرة حال قدم ما يؤكد قدرته على المشاركة أساسياً.

///////////////

المجلس متمسك بفولة والجماهير تنتظر حمزة داؤود  

حال تمكن مجلس المريخ من إضافة حمزة داؤود متوسط دفاع الخرطوم الوطني فسيكون قد حقق نجاحاً جيداً ،إذ يعد اللاعب أحد أفضل المدافعين في الموسم الماضي وقدم مستوى مميزاً ،غير أن تمسك الكوماندوز بلاعبه سيصعب من مهمة مجلس المريخ ،وسيكون المريخ في حاجة لمدافع ،وبحسب حديث مولانا جمال حسن سعيد رئيس نادي الأمل أكد أن المريخ متمسك بإضافة المدافع ياسر فولة وهو ما يعني أنه قد يكون الإضافة الوحيدة في خط الدفاع ،وقبل أن يوقع اللاعب رسمياً في الكشوفات تعرض لانتقادات كبيرة ستضعه تحت ضغط كبير الأمر الذي سيصعب من مهمته كثيراً ويقلل من فرص نجاحه ما لم يفاجئ الجميع ويقنع الجماهير والجهاز الفني.

////////////

تنافس شرس منتظر.. وتركيز على نجوم ناديي مدينة الحديد والنار

لن يكون الطريق ممهداً إلا للوافدين الجدد وحال لم يضف المريخ لاعبين مميزين للغاية فإن الطريق للتشكيلة سيكون في غاية الصعوبة قياساً بتميز العناصر المتوجدة في كشف الفريق ،وسينتظر التنافس القوي الوافدين الجدد على قلتهم ،كما أن محدودية العناصر ينبغي أن يقابلها تميز تام لكون المجلس ركز على الكيفية وليس الكم ،بسبب الأزمة المالية ،ويعاني الأحمر بشدة في إضافة اللاعبين بعد أن ركز على ناديين فقط في الممتاز هما الأمل والأهلي عطبرة ،بعد أن أضاف الأحمر ضياء الدين وفي الطريق ياسر فولة وياسر قصاري ،بينما سيكون التاج يعقوب على الخط.

////////////

على مجلس المريخ أن يخرج بأخف الأضرار ..وينبغي التركيز على المدافعين والارتكاز

طالب نجم المريخ الأسبق والمدرب الحالي الضو قدم الخير من مجلس المريخ أن يجتهد ليخرج من موسم التسجيلات بأقل اللاعبين وأفضلهم مؤكداً أن النادي يمر بأزمة مالية خانقة يعرفها الجميع ولن يستطيع إضافة لاعبين كثر حتى وإن كان الفريق محتاجاً لخدماتهم ،وناشد المجلس أن يركز على تلبية احتياجات الفريق لافتاً إلى أن معاناة الفريق تمثلت في محور الارتكاز تحديداً وهو ما يجعل المجلس مطالباً بإضافة لاعب مميز للغاية مشيراً إلى أن ضياء الدين لاعب جيد ،غير أن الفريق يحتاج أيضاً لمتوسط دفاع على الأقل ،وشدد الضوء على التدقيق في اختيار مهاجم سوبر قادر على إحداث الإضافة الحقيقية ويكون بجانب العقرب والغربال.

واعتبر الضو أن المريخ يضم أفضل العناصر في الساحة ولكن هذا لا يعني أن يغفل المجلس سد الثغرات ويضيف لاعبين قادرين على أن يدخلوا التشكيلة مباشرة. وهوة ما يعني أن المجلس مطالب بإضافة لاعبين مميزين للغاية بما أن المجلس لن يستطيع إضافة أكثر من خمسة لاعبين أو ثلاثة مشدداً على التدقيق في الاختيار

وذكر الضو أن تسجيلات المريخ ينبغي أن تغطي احتياجاته ولا تكون للتنافس مشيراً إلى أن المريخ لن يواجه ود هاشم سنار أو حي الوادي نيالا أو أي ناد من الممتاز فقط وإنما ستنتظر الفريق استحقاقات خارجية تحتاج للاعبين مميزن للغاية.

وأشار الضو إلى أن بغرفة المريخ عدد من اللاعبين غير أن معظمهم لن يفيد الفريق.

/////////////////

غموض غير عادي في ملف الأجانب

محترفينفي ظل تعثر واضح في التسجيلات المحلية لم يتطرق المجلس لملف الأجانب وأكمل الأحمر موسمه بأجنبي واحد كونلي أودنلامي الذي تحوم الشكوك حول استمراره ،فيما حملت الأخبار أن النادي يركز على نجو سيراليون فوفنا غير أن الأمر يبدو في غاية الصعوبة وليس هناك ما يبشر باكتمال الصفقة ،وحتى الآن لم يظهر اسم أجنبي واحد في ظل مشاكل وصراعات غير عادية وتركيز جهد المجلس في قضية واحدة الأمر الذي يهدد إضافة أجنبي جديد ويجعل فريق الكرة يبدأ موسمه بلا أجانب بمثلما اختتمه.

//////////////

ظاهرة جديدة في الممتاز

بعد أن اختفت ظاهرة الأشقاء في أكثر من نادي في بطولة الدوري الممتاز شهدت النسخة الماضية وستشهد النسخة المقبلة ظهور العديد من الأشقاء الموزعين في الأندية ويتواجد أكثر من 8 أشقاء يلعبون لأندية الدوري الممتاز وشهدت مباريات النسخة الماضية مواجهات قوية بينهم على غرار محمد عبد الرحمن مهاجم المريخ وأيمن عبد الرحمن مهاجم الأهلي شندي ومواجهة جاذبة بين محمد حامد التش نجم وسط المريخ وأفضل صانع ألعاب في الموسم وشقيقه أحمد حامد نجم وسط الخرطوم الوطني، فيما دارت قرعة ساخنة جمعت محمد هاشم التكت محور المريخ وشقيقه معتز هاشم لاعب الأمل عطبرة ،وتواجد مهند موسى الريدة وشقيقه محمد موسى في الهلال ،ولم يواجه وليد علاء الدين لاعب الهلال شقيقه ماجد علاء الدين في أية مباراة الموسم الماضي ،وبعد تسجيل ضياء الدين للمريخ سيكون في مواجهة مع شقيقه الأكبر جاهد محجوب حارس مرمى الأهلي شندي ،ويعد المريخ قاسماً مشتركاً بين الأشقاء لوجود أكثر من لاعب في تشكيلته له شقيق آخر في أندية الممتاز.

المصدر : الصدى